بهية الحريري التقت وفداً من رابطة مخاتير مدينة صيدا

تاريخ الإضافة الأحد 19 أيار 2019 - 6:35 م

        



 استقبلت رئيسة كتلة "المستقبل" النائب ​بهية الحريري​ في مجدليون، وفدا من رابطة مخاتير ​مدينة صيدا​ حضر مهنئا ب​شهر رمضان​ المبارك وتقدمه رئيس الرابطة المختار إبراهيم عنتر.

وكان اللقاء مناسبة للبحث بأوضاع المدينة وشؤونها الحياتية والانمائية، الى جانب ما يتعلق بعمل المخاتير.

وأثار المخاتير مع الحريري موضوع "مكاتب الخدمات والكافيتيريا" في سراي صيدا الحكومي في ضوء الإنذارات التي وجهتها وزارة المالية الى مستأجري هذه المكاتب بإقفالها حيث وعدت الحريري بمتابعة هذا الموضوع ومحاولة ايجاد حل له مع المعنيين.

وتطرق البحث خلال اللقاء الى الحركة الناشطة التي تشهدها مدينة صيدا القديمة خلال ليالي شهر رمضان والأنشطة التي ترافقها ضمن فعاليات "صيدا مدينة رمضانية" التي اطلقتها الحريري منذ مطلع الشهر، حيث استمعت الحريري من المخاتير على أصداء هذه الأجواء وما يحملونه من انطباعات حولها كونهم على احتكاك يومي مع الناس والزوار داخل احياء المدينة القديمة، حيث جرى طرح وتبادل بعض الأفكار والمقترحات بهذا الخصوص.

وأثنى المخاتير على هذه المبادرة وعلى كل مبادرة او عمل يساهم في تشجيع الناس على المجيء الى صيدا وابراز مقوماتها التراثية والسياحية، آملين أن تشمل هذا التحريك للمدينة الوسط التجاري خاصة مع قرب حلول عيد الفطر السعيد.

كما تناول البحث بعض المشاريع التنموية التي يجري العمل على انجازها مثل مشروع المتحف والقشلة والمرفأ وغيرها.

ورحبت الحريري بوفد مخاتير صيدا، منوهة بنشاطهم ودورهم في متابعة أمور المواطنين وشكرتهم على مشاركتهم بفعالية في مواكبة الأنشطة الرمضانية.

ولفتت الحريري امام الوفد الى "ان صيدا من خلال ما تشهده من حركة استقطاب للزائرين والوافدين الى المدينة القديمة خلال ليالي شهر رمضان المبارك تعبر عن نفسها كعاصمة رمضانية، كمدينة متسامحة تعتز بكافة مكوناتها وتفتخر بأنها عاصمة للجنوب وتفتح ذراعيها لكل الوطن ليس فقط في شهر رمضان المبارك بل وبعده ايضا لتعبر المدينة في كل مناسبة عن ارادتها بالاستقرار وتوقها للحياة والفرح رغم كل الظروف الصعبة التي نمر بها في لبنان".