الجماعة الاسلامية تدين اعتداء خفافيش الليل على ساحة الاعتصام في صيدا

تاريخ الإضافة الثلاثاء 17 كانون الأول 2019 - 11:05 ص    عدد الزيارات 353    التعليقات 0

        



 تدين الجماعة الاسلامية في صيدا ما قامت به بعض العصابات الظلامية التي تتغطى بشعارات مذهبية بغيضه مارست اعمال البلطجة على خيم ساحة الاعتصام بعد خلوها من ثوارها اضافة للاعتداء على النساء التي صُودف مرورهم في المنطقة.

واذ تعتبر الجماعة ان هذا الاعتداء يمثل طعنة في الظهر لمدينة المقاومة والشهداء، فإنها تحمل المسؤولية المباشرة لما حصل لكل الأطراف السياسية التي تتهم ساحات الثورة بالتبعية وتعمل على تعبئة جمهورها بالتحريض الطائفي والمذهبي ومن ثمة تتنصل من تلك الاعتداءات وتنسبها لجهات غير منضبطة.

كما تستهجن الجماعة الاسلامية تهاون القوى الأمنية في حماية ساحة الاعتصام في وقت نراها فيه أشد حزماً مع شباب الحراك عند اَي تحرك يهدف الى قطع الطرقات!!!!

ودعت الجماعة الى التعبير عن ادانة ورفض أساليب خفافيش الليل بتفعيل الحراك في ساحة الثورة في صيدا وكل ساحات لبنان ليدرك أؤلئك المسكونون بأحلام السلطة ومكتسباتها ان ما بعد ١٧ تشرين ليس كما قبله.

كما دعت الجماعة اهالي مدينة صيدا - كل في قطاعه - الى التعبير عن رفضهم وإدانتهم لهذه الاعمال الفتنوية ولهذا الاعتداء على المدينة وعلى ساحة اعتصامها الذي تميز بالانضباط والوعي والمسؤولية الوطنية.