تصاعد التوتر في صيدا.. فكيف يبدو المشهد الآن؟

تاريخ الإضافة الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 9:40 م    عدد الزيارات 442    التعليقات 0

        



تصاعد التوتر قي مدينة صيدا عند تقاطع ساحة ايليا، حيث حصل تدافع بين المحتجين والعناصر الأمنية على خلفية قطع الطريق. وقد حصل "لبنان 24" على عدد من التسجيلات المصوّرة تظهر حصول إشكالات عدّة.
وكان مراسل "لبنان 24" أفاد بأنّ محتجين من حراك صيدا أقدموا على قطع طريق القياعة بالإطارات المشتعلة، كما عمد آخرون الى نصب الخيم في ساحة تقاطع ايليا للمبيت فيها، وذلك إحتجاجياً على الأزمات التي تشهدها البلاد من مياه وكهرباء وبنزين ومازوت وغاز، إضافة إلى السياسات المصرفية المتبعة. وأعلن المحتجون أنّ يوم غد هو يوم إضراب عام.
وأفيد بأنّ القوى الأمنية أوقفت الناشط أحمد الجردلي على خلفية إقفال الطريق، الأمر الذي أثار حالة من الغضب في صفوف المحتجين، الذين توجه بعضهم باتجاه سراي صيدا الحكومي.
وأفادت "الوكالة الوطنية للإعلام" بأنّ "إشكالاً بين المحتجين وعناصر الجيش على خلفية قطع الطريق، حيث أصيب عدد من الأشخاص نتيجة التدافع بين الطرفين.
ولاحقاً تمكّن المحتجون من قطع الطريق في المدينة عند البوابة الفوقا بحاويات النفايات المشتعلة.
 


المصدر: لبنان ٢٤