هيئة علماء المسلمين في صيدا تبحث سبل الوقاية من وباء الكورونا وتدرس قضايا شرعية تتعلق بالنازلة

تاريخ الإضافة منذ 6 يوم    التعليقات 0

        



اجتمع عدد من علماء مدينة صيدا صباح الأحد ٢٧ رجب ١٤٤١، الموافق ٢٢ آذار ٢٠٢٠، للتباحث في سبل الوقاية من وباء كورونا، ودراسة المستجدات الشرعية على ضو نزول الوباء وتفشيه في لبنان، وذلك بدعوة من المكتب التنفيذي لهيئة علماء المسلمين برئاسة مدير المكتب التنفيذي في صيدا الشيخ علي السبع أعين وحضور نائب رئيس الهيئة في لبنان الشيخ خالد عارفي وعدد من أعضاء مجلس الشورى ومكتب صيدا، والتي دعت بدورها مسؤول الجماعة في الجنوب الشيخ مصطفى الحريري ومسؤول مكتب الجماعة الإسلامية في صيدا الأستاذ هاني الحريري...
وبعد نقاش وحوار واستماع لآراء العلماء وتوصياتهم الشفوية والمكتوبة، قرر المكتب التنفيذي - الذي اعتبر نفسه في حالة اجتماع مفتوح - تشكيل لجان مساعدة لأقسام المكتب ومنها:
اللجنة الشرعية والإعلامية والسياسية والاجتماعية والصحية للوقوف جنبا إلى جنب مع بلدية صيدا والجمعيات العاملة لخدمة المجتمع لوقايته من الوباء..
وأكد علماء الهيئة على تكاملهم مع دار الفتوى، معتبرين جهودهم متممة لجهود دار الفتوى، مؤكدين على ضرورة الالتزام بتوجيهات وإرشادات دار الفتوى المتعلقة بالصلاة والمساجد وكافة الأمور الشرعية والوقائية.
وركز اللقاء على التكافل الاجتماعي وضرورة إطلاق حملات سريعة لإغاثة الناس في هذه الأوضاع العصيبة، وفي هذا الإطار وجه نائب رئيس الهيئة في لبنان فضيلة الشيخ خالد عارفي كلمة مسجلة يحض فيها على بذل المال والتكاتف والتراحم.