وقفة امام الدائرة الاقليمية لوزارة البيئة في سراي صيدا للمطالبة بفتح تحقيق حول سبب الحريق بالقرب من معمل النفايات

تاريخ الإضافة منذ 1 أسبوع    التعليقات 0

        



قام وفد من "شباب المساجد في حراك صيدا" بتقديم طلب تحقيق حول سبب الحريق الهائل الذي أصاب المنطقة الملاصقة لمعمل معالجة النفايات في سينيق لدائرة وزارة البيئة في سراي صيدا الحكومي حيث نفذوا وقفة امام مكتب الوزارة داخل السراي ورفعوا لافتات جاء في بعضها " الراي العام يسأل ماذا يحصل في معمل النفايات " ومن ثم قاموا بتقديم نسخة عن طلبهم بفتح تحقيق في سبب الحريق للمعنيين في وزارة البيئة ونسخة ثانية لمحافظ الجنوب منصور ضو وسجل الطلب في قلم المكتب الإقليمي لوزارة البيئة وكذلك في قلم المحافظة.

وجاء في كتاب الطلب ما يلي :

الموضوع: طلب تحقيق حول حريق النفايات مساء الاحد في 19/7/2020 مقدم من "شباب المساجد - حراك صيدا"

إن ما حصل في مدينة صيدا ليل الأحد 19 تموز 2020 بسبب الحريق الهائل الذي أصاب المنطقة الملاصقة لمعمل معالجة النفايات وتحوي متبقيات معمل المعالجة؛ كارثةٌ بيئيةٌ لا يمكن السكوت عنها..

 

وحتى اللحظة -أي بعد مرور 11 يوماً-، لم يصدر أي توضيح من مكتب وزارة البيئة لمدينة صيدا عما حصل وهي جهة مسؤولة عن منع تلوث بيئة المدينة.
بالإضافة إلى أن ما حصل ليل الأحد المذكور يطرح مسألة أخرى قد تُقدم عليها السلطات المسؤولة، وهي نقل نفايات من بيروت وجبل لبنان إلى صيدا بعد الأول من آب القادم. وهنا تُرتكب جريمةٌ بيئيةٌ آخرى في حال محاولة تنفيذها.

 

لذلك، فإننا في "شباب المساجد -حراك صيدا" -مع تحفظنا على الثقة بالحكومة- نطالب الوزارة بالتالي:
1- إجراء تحقيق واضح وشفاف عما حصل ليل الأحد 19 تموز 2020 وأدى إلى الحريق الكبير والادعاء على المسؤول عن مسببيه وكل من يظهره التحقيق.

 

2 - عدم استقبال نفايات من مناطق بيروت وجبل لبنان بعد الأول من آب.

3- التحقق من جدية الفرز في المعمل ومكان طمر العوادم والبركة الملوثة وإصدار تقرير دوري يظهر بشفافية للرأي العام في المدينة مدى تطبيق المعمل لمعايير السلامة البيئية.

شباب المساجد - حراك صيدا
صيدا في 29 تموز 2020. 


المصدر: Saida online - الكاتب: حنان نداف