*رابطة علماء فلسطين في لبنان تهنئ المسلمين بعيد الأضحى المبارك*

تاريخ الإضافة منذ 1 أسبوع    التعليقات 0

        



قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: *"يَا أَبَا بَكْرٍ ، إِنَّ لِكُلِّ قَوْمٍ عِيدًا وَهَذَا عِيدُنَا"*

تبارك *رابطة علماء فلسطين في لبنان* للمسلمين بحلول عيد الأضحى المبارك، سائلين المولى سبحانه وتعالى أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال، وأن يكشف الغمة عن هذه الأمة، وأن يرفع عنا البلاء والغلاء وتسلط الأعداء..
ويأتي عيد الأضحى المبارك بمرحلة تاريخية خطيرة، وظروف اجتماعية واقتصادية وسياسية وصحية غير مسبوقة!

وعليه، نود في *رابطة علماء فلسطين في لبنان* أن نتوقف عند الآتي:

*أولا:* يحق لنا إظهار الفرح والسرور في يوم عيدنا، وذلك برفع أصواتنا بالتكبير والتهليل في المساجد والطرقات وغيرها، وكذلك بفسح المجال لأبنائنا وصغارنا بالفرح واللهو في يوم العيد.

*ثانيا:* نوصي بزيارة الأرحام والأقارب والأحباب، مراعين التوجيهات الصحية اللازمة.

*ثالثا:* ننادي أمتنا المجيدة أن لا تنسى المسجد الأقصى المبارك الذي يتعرض لاقتحامات واعتداءات متواصلة اليوم الخميس في ذكرى ما يسمى *"بعيد خراب المعبد"*، ومن أوجب الواجبات أن نعمل لنصرة القدس وفلسطين.

*رابعا:* إن الوضع الاقتصادي المتأزم في لبنان يستدعي مزيدا من الصبر والتعاون والتكافل والرحمة بين أبناء الأمة الواحدة.

*خامسا:* نبارك للمسلمين بإعادة فتح مسجد *"أيا صوفيا"*، ونعتبر هذه الخطوة مقدمة لاستعادة مساجدنا السليبة، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك.

*سادسا:* نبارك لحجاج بيت الله حجهم، ونسأل الله أن يثيب من نوى الحج هذا العام خيرا، وأن ييسر لعباد الله طريق الحج العام القادم..

*سابعا:* ندعو مخيماتنا وتجمعاتنا لأقامة صلاة العيد الساعة ٦:٣٥ بعد الشروق، وصلاة الجمعة في وقتها.

*ثامنا:* مع تصاعد خطر وباء جرثومة *"كورونا"*، ندعو إلى الحيطة والحذر، والالتزام بتوجيهات السلامة، وأخذ الموضوع على محمل الواجب الشرعي.

*وأخيرا،* نسأل الله تعالى أن يبارك لنا في عيدنا، وأن يعيده على الأمة وقد تحررت مقدساتنا..

*رابطة علماء فلسطين في لبنان*

الخميس، وقفة عرفة ٩ ذو الحجة ١٤٤١.
٣٠ تموز ٢٠٢٠