أحمد شعيب زار السعودي معلناً سحب ترشحه لمصلحة اللائحة التي يترأسها لإنتخابات بلدية صيدا

تاريخ الإضافة السبت 14 أيار 2016 - 8:00 ص    عدد الزيارات 797    التعليقات 0

        



 عقد إجتماع ليل امس الخميس بين رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي والأستاذ أحمد شعيب المرشح للإنتخابات البلدية في مدينة صيدا. الإجتماع إستمر حوالي الساعة، تمحور فيه النقاش حول موضوع ترشح شعيب إلى البلدية، حيث ركز الأستاذ شعيب على ان ترشيحه لم يأت من فراغ، خاصة بعد ملاحظة حجم التأييد الذي ظهر بعد إعلان الترشيح بشكل رسمي، والذي إستند بالدرجة الأولى إلى تأييد عائلات شعيب وعز الدين ودالي بلطة وغيرهم له، وأيضاً نتيجة إجتماعات عقدها مع مجموعة كبيرة من الشباب الصيداوي من مختلف العائلات والمهتمين بالشأن العام، والذين يرون ضرورة تمثيل الشباب في المجلس البلدي بشكل أكبر خاصة مع قدرة الكثيرين منهم على المساهمة بشكل فعال في اعمال التنمية التي يقودها المهندس السعودي في المجلس البلدي.

المهندس محمد السعودي أكد على إحترام البلدية لحق الشباب في تمثيل مناسب بهم، وإيمانه الكبير بالقدرات التي يتمتعون بها في  كافة المجالات لخدمة العمل البلدي والشأن العام. لكنه تمنى على الأستاذ شعيب سحب ترشيحه للإنتخابات البلدية بعد تعذر التوافق العائلي. وفي المقابل وعد المهندس السعودي أنه في حال فوز لائحته  في الإنتخابات البلدية، وإستكمالاً للدور الذي كان ومازال الأستاذ شعيب يمارسه منذ ست سنوات مع المجلس البلدي القديم بصفة غير رسمية، سيتم تكريس هذا الدور بصفة رسمية كمستشار لرئيس المجلس البلدي، وستعطى له صلاحيات ملموسة ليكون مسؤولاً عن التواصل مع الشباب ومتابعة النقاط التي تم طرحها من قبل رابطة شباب صيدا وطرح الأفكار الجديدة من خارج المجلس، لما يتمتع الأستاذ شعيب به من علاقات إجتماعية واسعة مع مختلف الشرائح الشبابية ذات الإنتماءات السياسية والحركية المختلفة.
بدوره شكر الأستاذ شعيب رئيس البلدية على إعطائه موضوع التمثيل الشبابي حقه، وعدم إهماله وتهميشه كما كان يحصل وما زال في الكثير من البلديات على مستوى لبنان. وأمل أن يكون ترشحه قد كسر بعض الحواجز التي تراكمت على مدى سنين أمام الشباب الصيداوي، خاصة ان القانون اللبناني يعطي الحق بالترشح لكل من بلغ الخامسة والعشرين من العمر، لكن الفئة العمرية من العشرينات حتى الثلاثينات تكاد تكون غائبة كليا عن تشكيلات المجالس المتعاقبة.
في ختام اللقاء قال الأستاذ شعيب أن " الرئيس السعودي قد تمنى علي أن أنسحب لمصلحة لائحته، مقابل إفساح المجال للعمل البلدي في الظل امامي وامام رابطة شباب صيدا الذين يشاركونني كل مشاعر الإحترام والتقدير لشخص الرئيس السعودي ومهنيته ولما قدمه لمدينة صيدا. لذلك وإستجابة لرغبته وإفساحا في المجال امام المرشحة السيدة وفاء شعيب الددا ، سوف أقوم بسحب ترشيحي للإنتخابات البلدية".