هذه تفاصيل محاولة اغتيال السيسي وولي عهد السعودية

تاريخ الإضافة الأحد 20 تشرين الثاني 2016 - 10:15 م    عدد الزيارات 5651    التعليقات 0

        



 أعلنت النيابة المصرية، اليوم الأحد، أنّ "الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تعرّض لمحاولتي اغتيال، إحداهما في المملكة العربية السعودية أثناء آداء العمرة في آب العام 2014".

جاء ذلك في بيان للنائب العام المصري نبيل صادق، تحدّث فيه عن إحالة 292 شخصاً إلى القضاء العسكري، لاتهامهم بتكوين 22 "خلية إرهابية"، تابعة لتنظيم ا"داعش"، قامت بـ 18 عملية "إرهابية"، أغلبها حصل في مناطق سيناء.
وينشط في شمال سيناء، عدد من التنظيمات، أبرزها "أنصار بيت المقدس"، الذي أعلن في تشرين الثاني 2014، مبايعته لـ"داعش"، وتغيير اسمه لاحقاً إلى "ولاية سيناء".
وذكر البيان، أنّ تحقيقات النيابة، التي استمرت أكثر من عام، كشفت عن "خليتين خططتا لاغتيال السيسي، إحداهما في السعودية، لاستهدافه أثناء آدائه مناسك العمرة في مكة المكرمة خلال آب 2014". كما كشفت التحقيقات عن "محاولة استهداف الأمير محمد بن نايف (ولي العهد السعودي)، في نفس المحاولة التي استهدفت السيسي في المملكة السعودية".
وحول تفاصيل تلك العملية، ذكرت النيابة المصرية، أنّ "الإستهداف كان عن طريق مصريين متواجدين في المملكة"، من دون أن تشير إلى هل تمّ القبض عليهم أم مازالوا موجودين هناك.
 
المحاولة الثانية
أما عن المحاولة الثانية لاغتيال السيسي، فأشارت النيابة إلى أنّها "جاءت عن طريق خلية تضمّ ست ضباط شرطة مصريين مفصولين بينهم ملتحين، لاستهداف السيسي، أثناء مروره بطريق عام أثناء تعيينهم ضمن الخدمات الأمنية المشاركة في تأمينه بصفتهم ضباط أمن مركزي".
وأضاف البيان، عن تلك العملية: "كذلك تدارس المتهمون كيفية استهداف وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم بصفته من أصدر قراراً بفضّ اعتصام رابعة في 14 آب 2013".
وبحسب البيان، فقد وجهت النيابة للمتهمين الـ292، عدّة تهم منها "تهريب أسلحة من قطاع غزة إلى منطقة سيناء، واستهداف مسؤولين بارزين من بينهم أمنيين وقضاة بمحافظة شمال سيناء، وكتيبة عسكرية بالمحافظة ذاتها".

المصدر: عربي 21