لبنانيون بين جرحى هجوم ساحل العاج

تاريخ الإضافة الأحد 13 آذار 2016 - 10:59 م    عدد الزيارات 1737    التعليقات 0

        



أطلق أكثر من 13 مسلحاً النار عشوائياً في ساحل العاج على شاطئ منطقة "بسام" السياحية التي تبعد 40 كيلومتراً تقريباً عن أبيدجان ظهر اليوم ما أدى إلى سقوط 16 قتيلاً بينهم لبناني وعدد كبير من الجرحى بينهم 5 لبنانيين.
واعلن رئيس ساحل العاج الحسن وتارا ان 14 مدنيا وعسكريين اثنين قتلوا في الهجوم، وقال وتارا الذي توجه الى مكان الهجوم ان "الحصيلة كبيرة، لقد نجح الارهابيون في قتل 14 مدنياً وخسرنا عنصرين في القوات الخاصة"، مضيفا ان ستة مهاجمين قتلوا ايضاً.
الى ذلك، طلبت السفارة اللبنانية في ساحل العاج، من المغتربين اللبنانيين، عدم الخروج من منازلهم، معلنة انها ستعقد اجتماعا في منزل السفير، حول الهجوم الارهابي الذي استهدف مطاعم في منطقة "بسام" السياحية جنوب العاصمة العاجية أبيدجان، يرتادها أجانب بينهم لبنانيون. 
وزار قائم بأعمال السفارة اللبنانية وسام كلاكش المستشفى اللبناني في ابيدجان "انديني" حيث عاد الجرحى اللبنانيين الذين اصيبوا في الهجوم الارهابي على منتجع "البايوت" في منطقة البسام السياحية في ساحل العاج. ولفت الى "أن الجرحى الخمسة هم: نجيبة صبرا وولداها، محمد مرتضى (حالته كانت حرجة ولكنها الآن مستقرة)، شقيقه حسن مرتضى".
لا ضحايا بين اللبنانيين
وطمأن كلاكش، في اتصال مع الوكالة الوطنية للاعلام، ان لا ضحايا لبنانيين في الهجوم الارهابي على شاطئ منطقة البسام السياحية، مؤكدا إجلاء جميع اللبنانيين الذين كانوا محتجزين داخل فندق "بايوت"، وبينهم 5 جرحى اثنان من آل مرتضى.
كما أكد كلاكش أن الجالية اللبنانية غير مستهدفة في الهجوم، و"انما ساحل العاج هي المستهدف".
و روى مغترب لبناني في ساحل العاج، لـ"الوكالة الوطنية للاعلام"، تفاصيل الهجوم الارهابي في ساحل العاج، قائلا أنه حوالي الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم بتوقيت بيروت، وعلى شاطئ البحر قرب إحدى المدن السياحية في ساحل العاج، قام عدد من المسلحين باطلاق النار من زورق في البحر، على رواد الشاطئ، وسقط عدد من القتلى والجرحى، مشيرا إلى وجود لبنانيين بين المصابين. كما أبلغ مغترب آخر في اتصال مع الوكالة، أن شقيقه من بين عدد من الرهائن احتجزهم المسلحون.
 

المصدر: لبنان 24