المخابرات الأميركية والفرنسية رصدت مخططا كان يحضر لاغتيال ريفي

تاريخ الإضافة الإثنين 18 أيلول 2017 - 7:49 ص    عدد الزيارات 1721    التعليقات 0

        



 علمت “السياسة” من مصادر مقربة من الوزير السابق أشرف ريفي أن المخابرات الأميركية والفرنسية رصدت مخططاً كان يجري تحضيره لاغتيال الوزير ريفي، حيث تم ابلاغه بتفاصيله والطلب إليه اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر في تنقلاته، في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها البلد، حيث أن هناك من يريد إعادة أجواء الفوضى إليه، من خلال العودة إلى مسلسل الاغتيالات والتصفيات الجسدية، في إطار ضرب الإنجازات التي حققها الجيش ضد الارهاب، ولإظهار أن لبنان لا يزال مكاناً غير آمن، وأن الجيش ليس قادراً على الامساك بزمام الأمور.
وأشارت المعلومات إلى أن ريفي ضاعف إجراءاته الأمنية وخفف من تنقلاته، استجابة للتحذيرات التي وصلته، التي يعتبرها ذَات مصداقية لأن مصدرها وضع ثقة ويملك معلومات دقيقة.
وإذ أكدت مصادر عسكرية رفيعة لـ”السياسة”، أن عيون الأجهزة الأمنية تعمل على رصد أي محاولة لزعزعة الاستقرار الأمني، إلا أنها اعتبرت أن المتضررين من الاستقرار في لبنان كثر ولا بد من التحسب لما قد يقوم به الذين يحاولون الاصطياد في الماء العكر ومواجهتهم بكل الوسائل.


المصدر: السياسة