مندوب روسيا بالأمم المتحدة يتهم الغرب بدفع العالم إلى حافة الهاوية

تاريخ الإضافة الإثنين 9 نيسان 2018 - 11:39 م    عدد الزيارات 720    التعليقات 0

        



 أشار مندوب روسيا في ​مجلس الأمن الدولي​ ​فاسيلي نيبينزيا​، في كلمة له في جلسة مجلس الأمن الدولي الخاصة ب​سوريا​، إلى أن ​فرنسا​ و​بريطانيا​ تتبعان ​الولايات المتحدة​ بشكل أعمى، لافتاً إلى أن "هناك محاولات إبتزاز تمارسها واشنطن ولندن وباريس ضدنا"، معتبراً أن هناك من يحاول تشتيت المجتمع الدولي بشكل متعمد، سائلاً: "هل تفهمون خطورة أفعالكم وأنكم تدفعون العالم إلى الهاوية؟"،

وأكد أن الأن الدول الغربية ضالعة في سياسة مواجهة ضد روسيا وسوريا، لافتاً إلى أن في الحرب الباردة لم يكن هناك هذا المستوى من الإهانات التي تستعملها الدول الغربية اليوم، متهماً الدول الغربية أيضاً ب​تمويل الإرهاب​ للإطاحة بحكومات شرعية.

وأشار إلى أن الدول الغربية مولت وسلحت الارهابيين ونقلتهم إلى سوريا والآن أصيبت بالهستيريا بعد هزيمتهم، مؤكداً أن "جيش الإسلام" قصف المناطق السكنية في سوريا حسب تعليمات مشغليه، لافتاً إلى أن الحديث عن هجوم كيميائي في دوما مجرد اشاعة.

وأشار إلى أن "الخوذات البيضاء" فبركت عمليات قصف بالغاز، كاشفاً عن العثور على موقع لتصنيع المواد الكيميائية يتبع لـ"جيش الإسلام" في دوما، معتبراً أن المسلسل الكيميائي الذي بدأ في العام 2013 يستمرون فيه اليوم.

وتحدث عن تسريب أعضاء في مجلس الأمن معلومات لمن يتبعون لهم في سوريا لإتهام الحكومة السورية، مؤكداً أنه لا توجد أي تقارير محلية عن وقوع هجوم كيميائي في دوما.

وأعلن مندوب روسيا أنه "أخذنا عينات من تربة دوما أثبتت أنه لا يوجد اثبات على استخدام أي غاز".

وأشار إلى أن الجانب الأميركي قام بعملية تدريب على فبركة وقوع هجوم كيميائي، لافتاً إلى أن الدول الغربية تكره النظام السوري وتسعى إلى إسقاطه، مذكراً بأن بلاده كانت قد حذرت من تمثيلية كيميائية ولم يؤخذ تحذيرها على محمل الجد.

ودعا المندوب الروسي محققي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى التوجه إلى سوريا غداً، معتبراً أن لندون وواشنطن تحاولان تشتيت الإنتباه عن قضية الجاسوس سيرغي سكريبال.