بهية الحريري التقت مدير عام الزراعة خلال جولته في صيدا

تاريخ الإضافة الثلاثاء 9 تشرين الأول 2018 - 8:10 ص    التعليقات 0

        



 التقىت النائب بهية الحريري في مجدليون المدير العام لوزارة الزراعة لويس لحود مع وفد من الوزارة في اطار جولة قام بها في منطقة صيدا، رافقه فيها رئيس مصلحة الحجر الصحي يحي خطار، ومازن حلواني وشادي الأسطة من المديرية المركزية، ورئيس مصلحة الزراعة في الجنوب سوسن حمزة، ورئيس دائرة التنمية الريفية في الجنوب سلام جبور، ورئيس مركز احراج واسماك الجنوب علي نصار ورئيس المركز الزراعي في زحلة سليم معلوف ورئيس المركز الزراعي في صيدا محمد دعيبس.

وقد اطلع لحود الحريري على الهدف من جولته في منطقة صيدا والمشاريع والبرامج والأنشطة التي تعد الوزارة لإطلاقها في هذه المنطقة بهدف استكمال خطط دعم هذا القطاع فيها ولا سيما على صعيد «الصناعات الغذائية ذات المنشأ الزراعي وتسويقها في الخارج، الحفاظ على المساحات الخضراء والحرجية وانشطة يوم الشجرة المقررة خلال تشرين الثاني وكانون الأول المقبلين، الى جانب موضوع تعزيز ودعم الزراعات المنتجة وذات المردود الجيد على المزارعين، ومعالجة شؤون وشجون القطاع الزراعي من مختلف جوانبه وما تحضر له الوزارة من مشروع مشترك مع تعاونية زهر الليمون في مغدوشة خلال العام المقبل الى جانب اهتمام المديرية بقطاع الصيد البحري وقطاع تربية النحل وغيرها من القطاعات الزراعية الناشطة في منطقة صيدا والجنوب. وكان تبادل لبعض الأفكار والمقتراحات بهذا الخصوص»، كما قال.

واثنت الحريري من جهتها، على جهود المدير العام العمل في الاهتمام بدعم وتطوير القطاع الزراعي في منطقة صيدا و«التي لا تزال تمتلك الكثير من المقومات على صعيد استمرارها بالمحافظة على عدد من الزراعات والمنتجات الزراعية وتميزها ببعضها، وهي بالتالي تستحق رعاية واهتماما اكبر من الدولة خاصة لجهة حماية هذا القطاع والمساهمة بتصريف الانتاج وتأمين اسواق خارجية لهذه المنتجات مثمنة مبادرات لحود بهذا الخصوص».

بعد ذلك، زار لحود زار مقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا الجنوب في مدينة صيدا حيث كان في استقباله رئيس الغرفة محمد صالح واعضاء مجلس الادارة. ونظمت الغرفة اجتماعا جمع لحود مع عدد من المزارعين بحضور ممثلين عن تجمع مزارعي الجنوب، وعضو المجلس اﻻقتصادي اﻻجتماعي عمران فخري، رئيسة مصلحة الزراعة في الجنوب سوسن حمزة، وعدد من اركان وزارة الزراعة، ورئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني علي مطر وحشد من المزارعين ووفد نقابة النحالين.

واستهل صالح اللقاء بالتنويه بمبادرات مدير عام الزراعة المهندس لويس لحود ودعمه القطاع الزراعي، وقال «بما ان منطقة الجنوب كغيرها من المناطق في لبنان، لا تزال زراعتها ترتكز على محاصيل تقليدية، كالاشجار المثمرة والخضار التي تدنى الطلب عليها خارجيا، فإن الغرفة تدعم البرامج التي تبني قدرات المزارعين لإنتاج محاصيل عالية الجودة وذات قيمة إقتصادية في الأسواق. ولقاؤنا اليوم يؤكد حرص سعادة المدير العام على متابعة شؤون هذا القطاع وشجونه في ظل الصعوبات والمشكلات القديمة والطارئة التي تواجه العاملين فيه. وإننا نتطلّع باهتمام وتقدير لهذه الزيارة الكريمة، آملين أن تلقى مطالب هذا القطاع وأصحابه والعاملين به رعايتكم واهتمامكم، وهذا ما عهدناه بكم خلال توليكم مهام المدير العام في وزارة الزراعة لسنوات عدة».

من جهته، اكد لحود حرص الوزارة على التعاون مع غرف التجارة في لبنان، ﻻفتا الى ان الجنوب «رغم التحديات، بقي عنوانا للعيش المشترك وعنوانا للتنمية»، ومنوها بالدعم الكبير الذي اوﻻه ويوليه رئيس مجلس النواب نبيه بري للقطاع الزراعي ودعم المزارعين على مختلف المستويات وفي كل المناطق. وأكد استمرار وزارة الزراعة بدعم القطاع الزراعي وقطاع صيادي اﻻسماك، شارحا الخطوات التي تقوم بها على هذا الصعيد، معلنا انها حريصة على متابعة موضوع ايجاد اﻻسواق لتصريف انتاج الزيت والزيتون وفتح اﻻفاق امام الزراعة اللبنانية نحو اﻻسواق الخارجية. ولفت الى ان دعم المزارع والمزارعين يسهم في الحد من الهجرة ويرسخ بقاء اللبناني بأرضه، مؤكدا ان المزارع يجب ان يكون شريكا اساسيا في المحافظة على الثروة الحرجية والحد من تقليص المساحات الخضراء واشار الى ان القطاع الزراعي هو صمام امان اﻻقتصاد الوطني.

كما زار لحود النواب اسامة سعد وميشال موسى وعلي عسيران. وهو كان تفقد بلدة مغدوشة حيث عقد لقاء مع عدد من المزارعين ومع تعاونية زهر الليمون في البلدة، وزار عددا من مراكز الصناعات الغذائية ذات المنشأ الزراعي.

الى ذلك، نظمت بلدية راشيا الفخار لقاء حواريا في دار البلدية مع لحود في حضور رؤساء بلديات ومخاتير ورؤساء تعاونيات زراعية وعدد من المزارعين.