إنزال مروحية تابعة للجيش في صيدا

تاريخ الإضافة منذ 2 أسبوع    عدد الزيارات 426    التعليقات 0

        



وصلت مروحية عسكرية اليوم الى مدينة صيدا، تابعة للجيش، في اطار مبادرته دعم توسيع حديقة صيدون المائية لمصلحة جمعية أصدقاء زيرة وشاطئ صيدا، بالتعاون مع البلدية، لتنضم إلى الطائرات المدنية والدبابات العسكرية التي يتم تجميعها في حديقة صيدون المائية خلف زيرة صيدا لتصبح نواة جذب للثروة السمكية ونقطة استقطاب سياحية للمدينة.
وقد تم نقل الطوافة العسكرية من مطار رياق بواسطة شاحنة كبيرة، وأنزلت في مجمع آليات بلدية صيدا.
وهنأ رئيس البلدية محمد السعودي الصيداويين واللبنانيين عموما بقرب حلول عيد الاستقلال، لافتا إلى أنه في "هذا العيد الـ 75 للإستقلال ستكون صيدا متميزة، لأنه سيحتفل بإقامة أول معرض من نوعه تحت الماء للرسومات المعبرة عن عيد الإستقلال بأقلام وريش طلاب الشبكة المدرسية لصيدا والجوار".
ووجه السعودي "الشكر الى قيادة الجيش بشخص القائد العماد جوزف عون، واى جمعية أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا على هذه النقلة النوعية".
وكان في انتظار الطوافة العسكرية رئيس الجمعية عضو المجلس البلدي كامل كزبر، في مجمع بلدية صيدا، إلى جانب أعضاء في الجمعية، ومنهم نقيب الغواصين المحترفين في لبنان محمد السارجي والناشط ربيع عوجي والسيد إبراهيم الحريري.
ووجه كزبر الشكر الى قائد الجيش على هذه المبادرة، كما شكر النائبة بهية الحريري والسعودي "لمتابعتهما الحديقة وتوسعتها".
وقال: "هذه الخطوة تأتي بالتزامن مع التحضيرات لعيد الإستقلال الـ 75 في لبنان، وفي صيدا سيقام أول معرض مائي من نوعه منذ الإستقلال، وسيضم صورا ورسومات لطلاب الشبكة المدرسية في صيدا والجوار تعبر عن الإستقلال".
وأشار الى أنه "سيتم تحضير الطوافة واستقدام أخرى من قيادة الجيش، لتنضم إلى جانب الطائرات المدنية التي تم وضعها في محيط مرفأ صيدا التجاري لتكون جاهزة لإنزالها في مكان حديقة صيدون المائية، حيث وضعت الدبابات وناقلات الجند قبل أشهر".