هبوط مركبة "ناسا" الفضائية على المريخ بنجاح

تاريخ الإضافة منذ 2 أسبوع    التعليقات 0

        



 بعد رحلة استمرت أكثر من 6 أشهر، نجحت المركبة "إنسايت" التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) بالهبوط على سطح المريخ، في حدث تاريخي شاهده العالم.

واستمرت مرحلة الهبوط حوالي 13 دقيقة، وقامت بملامسة سطح الكوكب الأحمر عند الساعة 11:53.

ويتوقع أن تستغرق الصورة الأولى من فريق "إنسايت" يوما للوصول.

ونجحت "إنسايت" في اختراق السماء الوردية للكوكب بسرعة 19 ألفا و310 كيلومترات في الساعة، لكن سرعتها تقل في رحلة هبوطه إلى سطح الكوكب، ومسافتها حوالي 124 كيلومترا، بفعل الاحتكاك بالغلاف الجوي، ومظلة هبوط عملاقة وصواريخ كابحة.

,أرسل المسبار "إنسايت" التابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، الاثنين، أول صورة من كوكب المريخ بعد نجاحه في الهبوط على سطح الكوكب الأحمر.

ويتوج الهبوط رحلة استغرقت 6 أشهر بعد أن قطع المسبار 548 مليون كيلومتر في رحلته من الأرض، حيث انطلق من ولاية كاليفورنيا مايو الماضي في بداية مهمة تستغرق عامين لدراسة أعماق المريخ.

وبات المسبار "إنسايت" أول مركبة فضاء أميركية تهبط على سطح المريخ منذ وصول المستكشف الطواف "كيريوسيتي" قبل 6 سنوات، وأول مركبة مخصصة لاستكشاف ما تحت سطح المريخ.

ويحمل المسبار معدات لرصد درجات الحرارة وهزات الزلازل في المريخ، وهي أمور لم يجر قياسها أبدا خارج كوكب الأرض.

وسيقضي المسبار "إنسايت" 24 شهرا، أي ما يساوي عاما مريخيا واحدا، في أخذ قراءات زلزالية وحرارية بحثا عن معلومات تساعد على معرفة كيف تشكل المريخ وأصل الأرض وغيرها من الكواكب الصخرية في المجموعة الشمسية الداخلية.

ورحلة المسبار، الذي يبلغ وزنه 360 كيلوغراما، هي الحادية والعشرين للولايات المتحدة لاستكشاف المريخ.

يذكر أن الولايات المتحدة بدأت أولى رحلاتها إلى المريخ في الستينات، فيما أطلقت دول أخرى نحو 24 رحلة إلى هذا الكوكب.


المصدر: سكاي نيوز عربية