إضراب عام في مخيمات لبنان رفضا لمؤتمر البحرين الاقتصادي

تاريخ الإضافة الإثنين 24 حزيران 2019 - 9:53 ص    التعليقات 0

        



 افاد مراسل "النشرة" في صيدا، ان الاضراب العام والحداد يعم ​المخيمات الفلسطينية​ في لبنان من شمالها الى جنوبها، مرورا بقلب العاصمة بيروت منذ ساعات الصباح الاولى، رفضا لإنعقاد "المؤتمر الاقتصادي" في "المنامة" في البحرين يومي 25 و26 حزيران الجاري ومن ورائه "صفقة القرن" الاميركية التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية وشطب حق العودة.

ومن المقرر، ان تشهد المخيمات الفلسطينية سلسلة من التحركات الاحتجاجية السياسية والشعبية، حيث يعبر اللاجئون عن تمسكهم بحل عادل للقضية الفلسطينية واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وحق العودة، على وقع الاناشيد الوطنية التي صدحت من مكبرات الصوت من على المكاتب والمقرات التنظيمية، ووسط حرص على رفع الاعلام الفلسطينية على أسطح المنازل والشرفات.

ففي مخيم عين الحلوة، تنظم "هيئة العمل الفلسطيني المشترك" للقوى الوطنية والاسلامية واللجان الشعبية في منطقة صيدا، اعتصاما جماهيريا الساعة الحادية عشرة صباحا، في ملعب الشهيد ابو جهاد الوزير، عن المدخل التحتاني للمخيم.

وينظم "الاتحاد العام للاطباء والصيادلة الفلسطينيين" في لبنان اعتصاما، عند الساعة الثانية عشرة ظهرا، في ساحة الشهيد محمود الهمشري في المية ومية، تزامنا مع اعتصامات مماثلة للاطباء والصيادلة في فلسطين، من قبل نقابة الاطباء، نقابة الصيادلة، نقابة الاطباء البيطريين، نقابة اطباء الاسنان ونقابة المهندسين امام ضريح الشهيد ياسر عرفات في رام الله وامام مقر الامم المتحدة وفي غزة.

هذا ودعا اللقاء السياسي اللبناني الفلسطيني في صيدا، إلى وقفة استنكارية لمؤتمر المنامة، وذلك يوم غد الاربعاء، عند الساعه السابعة مساء، في ساحة "الشهداء" في صيدا رفضاً لمؤتمر المنامة، ونصرةً للمقاومة والممانعة لل​سياسة​ الأميركية في المنطقة، على ان يعقد في العاصمة اللبنانية بيروت في 7 تموز القادم، ملتقى سياسي فلسطيني – لبناني – عربي - اسلامي، لمواجهة تداعيات مؤتمر البحرين الاقتصادي الذي يعبره جزء من "صفقة القرن" الاميركية.