حلقة نقاش عن السياسات المالية في ساحة الاعتصام في صيدا

تاريخ الإضافة الإثنين 11 تشرين الثاني 2019 - 9:49 ص    عدد الزيارات 328    التعليقات 0

        



 شهدت ساحة الحراك الشعبي عند دوار ايليا، حلقة نقاش بعنوان "السياسات المالية والاقتصادية بعد الطائف"، قدم في مستهلها الناشط المحامي فارس عبدو شرحا ل"أسس الاقتصاد اللبناني التي كانت متبعة من العام 1992 وصولا إلى السياسات النقدية الخاطئة والمتراكمة التي سببت عجزنا منذ العام 1998 وحتى يومنا هذا".

ورأى أن "أزمتي البنزين والقمح تعودان لسياسات الهندسة المصرفية المتلاحقة التي يكمن فيها الفساد"، معتبرا أن "الحل يكون في تغيير السياسة النقدية وتشكيل حكومة تطرح مشروعا سياسيا متكاملا لبناء اقتصاد منتج عبر دعم القطاعات المنتجة ومنها الزراعة، وفرض ضريبة تصاعدية". وقال: "وجودنا في الشارع اليوم هو لضمان تحقيق سياسة التغيير النقدي".

واختتم النقاش بمداخلات حوارية بينه وبين المتظاهرين.

الى ذلك، غصت ساحة الاعتصام بالمتظاهرين الذين جاؤوا من صيدا وجوارها مجددين مطالبتهم ب"تشكيل حكومة تكنوقراط ومحاسبة الفاسدين واستعادة الأموال المنهوبة".

إشارة الى ان مدينة صيدا ستشهد صباح غد الاثنين مسيرة مراكب بحرية لصيادي الأسماك دعما للحراك، يتخللها رفع الاعلام اللبنانية.

كما أعلن الحراك في صيدا أن الثلاثاء المقبل هو يوم إضراب عام تزامنا مع انعقاد الجلسة التشريعية.


المصدر: وطنية